تجميل الخدود

تجميل الخدود

تعتبر عمليات نفخ الخدود من العمليات التي تشكل فارقاً كبيراً في شكل ومظهر الوجه، فالخدود الممتلئة المتناسقة مع ملامح الوجه تكسب الوجه رونقاً يضفي عليه النعومة والنضارة والجمال. وعلى الرغم من التأثير الكبير الذي ينتج عن عملية تسمين ونفخ الخدود على الوجه، إلا أن طبيعتها وأنواعها ونتائجها تبدو غير واضحة في نظر الكثيرين.

أسعار تنافسية

تعتبر أسعار عمليات التجميل في مشفانا من أهم العوامل التي تميزنا عن غيرنا وتدفع الكثير من الأشخاص إلى القدوم إلى مشفانا ، حيث تمتاز أسعارنا بالتنافسية العالية مقارنة بباقي المراكز .

Find out more

رعاية صحية

يسرنا أن نرحب بكم في مشف دار الشفاء لعمليات التجميل حيث نشعر بالقيمة الحقيقية لصحتكم. إننا نهدف لأن تقيموا في مستشفى يمتاز بأقصى قدر ممكن من الرفاهية والراحة.

Find out more

خدمات شاملة

باقة خدماتنا شاملة ، من بداية وصولكم إلى تركيا و حتى توديعكم من المطار ، يقوم ممثلنا باستقبالكم عند وصولكم ونتكفل بكل ما يلائم عملائنا الكرام من أجل راحتهم .

Find out more

تكبير ونفخ الخدود

ما هي عملية تكبير ونفخ الخدود؟  

عملية تكبير ونفخ الخدود هي عملية تستخدم لتكبير الخدود الغائرة بحيث تعطي للوجه مظهر أكثر جمالاً.

تشمل عملية تكبير الخدود ثلاثة أنواع رئيسية، هي:

- زراعة دعامة من السيليكون في الخدود.

 - حقن دهون مستخلصة من منطقة أخرى من جسم الشخص في الخدود (غالباً ما تؤخذ الدهون من منطقة الفخذ).

- حقن مواد أخرى مثل’’ الكولاجين ’’ أو “البوتوكس” لملئ منطقة الوجنتين بامتداد عظمة الخد.

 

النتائج قبل وبعد إجراء عملية نفخ الخدود : 

تعتبر هذه العملية فورية النتائج ، وتظهر نتائجها بعد العملية مباشرة.

وعلى الرغم من أن العلاج الدائم باستخدام دعامات السيليكون قد يبدو متورماً في البداية، إلا أنه سرعان ما يصل إلى صورته النهائية خلال فترة تتراوح بين أيام وأسابيع عقب إجراء العملية .

 

خطوات إجراء عملية  الخدود :

1- سيساعدك جراح التجميل في اختيار الشكل الأمثل الذي ترغب في الوصول إليه، وسيساعدك كذلك في اختيار نوع العملية المناسبة لحالتك.كم  وسيحدد جراح التجميل عدد مرات المعالجة التي تحتاج إليها للوصول إلى هذه النتائج.

2 - تتطلب عملية استخدام الدهون الذاتية (المأخوذة من منطقة أخرى من الجسم) لتسمين الخدود سحب هذه الدهون أولاً من خلال الخضوع لعملية شفط دهون. أما الحقن بالمواد المالئة “الفيلر” فلا يتطلب هذه العملية.

3 - تستغرق عملية الزراعة ما يتراوح بين 25-45 دقيقة على الأكثر وتجرى باستخدام إجراءات تخدير كلي. أما عملية الحقن فتجرى باستخدام تخدير موضعي فقط دون الحاجة للتخدير الكلي.

4 - تجرى عملية زراعة دعامة السيليكون بطريقة من اثنتين. الطريقة الأولى والأكثر شيوعاً هي جراحة تجرى من داخل الفم. أما الطريقة الثانية فتشمل جراحة تجرى من خلال جفني العين.

 

الأسباب الشائعة لاستخدام الفيلر لنفخ الخدود

بعض الحالات التي يعتقد فيها المريض عدم وجود تناسب بين ملامح الوجه المختلفة.

حالات فقدان كمية كبيرة من الوزن، والتي يصاحبها فقدان الدهون من الخدود ومن الوجه عامة.

التقدم الطبيعي في السن والذي يصاحبه ظهور التجاعيد أو نقص في حجم الخدود بسبب فقدان الدهون منهما.

بعض حالات شحوب الوجه، لأن فيلر الخدود يكسب البشرة نضارة .

 

ما هو فيلر الخدود، وما هي أنواع حقن الفيلر للخدود ؟

الفيلر (filler) هو اسم التقنية الطبية المستخدمة، وليس اسم المادة المستخدمة في الحقن، وترجع هذه التسمية إلى أن فقدان الدهون من الخدود يترك فراغات، وفي هذه التقنية يتم حقن مادة مالئة في هذه الفراغات يتم من خلالها نفخ الخدود بالفيلر.

يمكن أن يتم تقسيم أنواع الفيلر على حسب دوامها إلى فيلر دائم، وفيلر مؤقت يدوم فترة تتراوح بين ستة أشهر وعامين، لكن هذا التقسيم عام وغير محدد، فكل مادة تستخدم في الفيلر لها خصائص مختلفة عن غيرها، ومن ثم فإن التقسيم الأدق يعتمد على نوع المادة المستخدمة في الحقن كما يلي:

حقن الدهون الذاتية

وفي هذه التقنية يتم شفط كمية من الدهون من الفرد نفسه ويتم استخدامها لإعادة حقنها كفيلر للخدود. وتتميز هذه التقنية عن غيرها بقلة مخاطرها لأن المادة التي يتم حقنها هي بالأساس جزء من الجسم، لكن من أهم عيوبها أنها تحتاج إلى عملية شفط دهون تليها عملية إعادة للحقن، وكذلك من أهم عيوبها أنها غير دائمة ولا تزيد المدة التي تدوم فيها النتائج عن ستة أشهر.

 

حقن حمض الهيالويورنيك

هذا الحمض عبارة عن مادة طبيعية موجودة في البشرة، وهو يتميز بأنه لا يؤدي إلى نفخ الخدود والتخلص من التجاعيد فقط، وإنما يؤدي أيضاً إلى زيادة نسب الماء في بشرة الخدود مما يجعلها تبدو نضرة ويزيد من مظهر الشباب والجمال.

 

حقن فيلر بولي ألكيل إيميد

نتائج هذا النوع من فيلر الخدود تعتبر شبه دائمة، وهو نوع أقوى ويستخدم في علاج التجاعيد الأكثر عمقاً ويستخدم كذلك في علاج بعض ندوب الوجه.

 

حقن فيلر PMMA

 

وهو أيضاً من أنواع الفيلر شبه الدائمة التي تدوم فترة تصل إلى عامين، ويمكن استخدامه لحقن التجاعيد المتوسطة والعميقة ولنفخ الخدود أو الشفاه، ولعلاج بعض الندوب البسيطة.

 

حقن فيلر الكولاجين

 

الكولاجين هو أحد المواد الطبيعية الموجودة في البشرة والتي تكسبها النضارة والمرونة، والتي يفقدها الجسم مع التقدم في العمر. كمادة طبيعية تتميز حقن الكولاجين بانخفاض مخاطرها، لكن نتائجها تدوم لفترات أقل من الأنواع الأخرى وتتراوح بين ستة أشهر وعام على الأكثر.

 

حقن فيلر حمض البولي لاكتيك

 

هذه المادة هي مادة صناعية تستحث الجسم على انتاج الكولاجين لتظهر نتائجها بالتدريج خلال الأشهر القليلة التالية لعملية الحقن، وتدوم بعد ظهور النتائج فترة تتراوح بين سنة وسنة ونصف. من أهم مميزاتها أنها تبدو وكأن الشخص قد اكتسب هذه الزيادة في حجم الخدود بصورة طبيعية وليس من خلال عملية تجميل.

خطوات حقن الفيلر لنفخ الخدود

لخطوة الأولى هي تحديد المناطق التي سيتم الحقن فيها بالاتفاق بين الطبيب والمريض، وتوضع علامات بالقلم على هذه المناطق.

الخطوة الثانية هي استخدام مخدر موضعي مناسب على الوجه، سواء كان رذاذ أو كريم يوضع على الوجه ويترك حتى يبدأ في العمل.

الخطوة الثالثة هي حقن الفيلر في المناطق المحددة مع استخدام أكياس من الثلج لتخفيف الألم ومنع الالتهاب.

تنتهي عملية حقن الفيلر ويعود المريض لممارسة حياته الطبيعية.

في العمليات التي يتم فيها حقن الدهون الذاتية تسبق جلسة الحقن جلسة أخرى يتك فيها شفط الدهون التي ستستخدم في الحقن من الأرداف أو البطن أو غيرها من الأماكن التي تتراكم فيها الدهون عادة.

 

  الأسباب الشائعة لاستخدام الفيلر لنفخ الخدود

بعض الحالات التي يعتقد فيها المريض عدم وجود تناسب بين ملامح الوجه المختلفة.

حالات فقدان كمية كبيرة من الوزن، والتي يصاحبها فقدان الدهون من الخدود ومن الوجه عامة.

التقدم الطبيعي في السن والذي يصاحبه ظهور التجاعيد أو نقص في حجم الخدود بسبب فقدان الدهون منهما.

بعض حالات شحوب الوجه، لأن فيلر الخدود يكسب البشرة نضارة .

 

ما هو فيلر الخدود، وما هي أنواع حقن الفيلر للخدود ؟

الفيلر (filler) هو اسم التقنية الطبية المستخدمة، وليس اسم المادة المستخدمة في الحقن، وترجع هذه التسمية إلى أن فقدان الدهون من الخدود يترك فراغات، وفي هذه التقنية يتم حقن مادة مالئة في هذه الفراغات يتم من خلالها نفخ الخدود بالفيلر.

يمكن أن يتم تقسيم أنواع الفيلر على حسب دوامها إلى فيلر دائم، وفيلر مؤقت يدوم فترة تتراوح بين ستة أشهر وعامين، لكن هذا التقسيم عام وغير محدد، فكل مادة تستخدم في الفيلر لها خصائص مختلفة عن غيرها، ومن ثم فإن التقسيم الأدق يعتمد على نوع المادة المستخدمة في الحقن كما يلي:

حقن الدهون الذاتية

وفي هذه التقنية يتم شفط كمية من الدهون من الفرد نفسه ويتم استخدامها لإعادة حقنها كفيلر للخدود. وتتميز هذه التقنية عن غيرها بقلة مخاطرها لأن المادة التي يتم حقنها هي بالأساس جزء من الجسم، لكن من أهم عيوبها أنها تحتاج إلى عملية شفط دهون تليها عملية إعادة للحقن، وكذلك من أهم عيوبها أنها غير دائمة ولا تزيد المدة التي تدوم فيها النتائج عن ستة أشهر.

 

حقن حمض الهيالويورنيك

هذا الحمض عبارة عن مادة طبيعية موجودة في البشرة، وهو يتميز بأنه لا يؤدي إلى نفخ الخدود والتخلص من التجاعيد فقط، وإنما يؤدي أيضاً إلى زيادة نسب الماء في بشرة الخدود مما يجعلها تبدو نضرة ويزيد من مظهر الشباب والجمال.

 

حقن فيلر بولي ألكيل إيميد

نتائج هذا النوع من فيلر الخدود تعتبر شبه دائمة، وهو نوع أقوى ويستخدم في علاج التجاعيد الأكثر عمقاً ويستخدم كذلك في علاج بعض ندوب الوجه.

 

حقن فيلر PMMA

وهو أيضاً من أنواع الفيلر شبه الدائمة التي تدوم فترة تصل إلى عامين، ويمكن استخدامه لحقن التجاعيد المتوسطة والعميقة ولنفخ الخدود أو الشفاه، ولعلاج بعض الندوب البسيطة.

 

حقن فيلر الكولاجين

الكولاجين هو أحد المواد الطبيعية الموجودة في البشرة والتي تكسبها النضارة والمرونة، والتي يفقدها الجسم مع التقدم في العمر. كمادة طبيعية تتميز حقن الكولاجين بانخفاض مخاطرها، لكن نتائجها تدوم لفترات أقل من الأنواع الأخرى وتتراوح بين ستة أشهر وعام على الأكثر.

 

حقن فيلر حمض البولي لاكتيك

هذه المادة هي مادة صناعية تستحث الجسم على انتاج الكولاجين لتظهر نتائجها بالتدريج خلال الأشهر القليلة التالية لعملية الحقن، وتدوم بعد ظهور النتائج فترة تتراوح بين سنة وسنة ونصف. من أهم مميزاتها أنها تبدو وكأن الشخص قد اكتسب هذه الزيادة في حجم الخدود بصورة طبيعية وليس من خلال عملية تجميل.

خطوات حقن الفيلر لنفخ الخدود

لخطوة الأولى هي تحديد المناطق التي سيتم الحقن فيها بالاتفاق بين الطبيب والمريض، وتوضع علامات بالقلم على هذه المناطق.

الخطوة الثانية هي استخدام مخدر موضعي مناسب على الوجه، سواء كان رذاذ أو كريم يوضع على الوجه ويترك حتى يبدأ في العمل.

الخطوة الثالثة هي حقن الفيلر في المناطق المحددة مع استخدام أكياس من الثلج لتخفيف الألم ومنع الالتهاب.

تنتهي عملية حقن الفيلر ويعود المريض لممارسة حياته الطبيعية.

في العمليات التي يتم فيها حقن الدهون الذاتية تسبق جلسة الحقن جلسة أخرى يتك فيها شفط الدهون التي ستستخدم في الحقن من الأرداف أو البطن أو غيرها من الأماكن التي تتراكم فيها الدهون عادة.

مشاركة عبر :

Comments are closed