تجميل الشفاه

عمليات تجميل الشفاه

عندما نتحدث إلى بعضنا البعض فان أكثر ما يلفت النظر في وجه المتحدث هو منطقة الفم, وتعتبر من أكثر مناطق الوجه عرضة لظهور التجاعيد والتشققات, لذا فان الجميع وبطبيعة الحال يسعى إلى الحصول على ابتسامة جذابة وشفاه ممتلئة, فالشفاه الممتلئة هى دليل مرتبط في أذهان الكثيرين بالشباب,الخصوبة, الصحة والجمال.

أسعار تنافسية

تعتبر أسعار عمليات التجميل في مشفانا من أهم العوامل التي تميزنا عن غيرنا وتدفع الكثير من الأشخاص إلى القدوم إلى مشفانا ، حيث تمتاز أسعارنا بالتنافسية العالية مقارنة بباقي المراكز .

Find out more

رعاية صحية

يسرنا أن نرحب بكم في مشف دار الشفاء لعمليات التجميل حيث نشعر بالقيمة الحقيقية لصحتكم. إننا نهدف لأن تقيموا في مستشفى يمتاز بأقصى قدر ممكن من الرفاهية والراحة.

Find out more

خدمات شاملة

باقة خدماتنا شاملة ، من بداية وصولكم إلى تركيا و حتى توديعكم من المطار ، يقوم ممثلنا باستقبالكم عند وصولكم ونتكفل بكل ما يلائم عملائنا الكرام من أجل راحتهم .

Find out more

عملية تكبير الشفايف

عندما نتحدث إلى بعضنا البعض فان أكثر ما يلفت النظر في وجه المتحدث هو منطقة الفم, وتعتبر من أكثر مناطق الوجه عرضة لظهور التجاعيد والتشققات, لذا فان الجميع وبطبيعة الحال يسعى إلى الحصول على ابتسامة جذابة وشفاه ممتلئة, فالشفاه الممتلئة هى دليل مرتبط في أذهان الكثيرين بالشباب,الخصوبة, الصحة والجمال. بالنسبة للنساء؛ فانه كلما تقدم العمر وقل انتاج هرمون الأستروجين فان الشفاه تفقد الكثير من الحجم ويفقد الجلد حولها حيويته وتظهر الشقوق والتجاعيد.

لا تنجح مساحيق التجميل دائما في اخفاء هذه التطورات السلبية مع تقدم العمر , وان نجحت فان التأثير يكون غير مستقر وعرضة للتغيير في أى لحظة, لذا يتم اللجوء الى عمليات تكبير الشفاه سواء بحقنها أو بزرع مواد بها جراحياً للوصول الى حالة مستقرة من الشكل والحجم والملمس المطلوب. الهدف الرئيسي من كل هذا هو الوصول الى مظهر مرضٍ للشفتين يتناسق مع جمال الوجه والابتسامة لمظهر جذاب وجميل يزيد من الثقة بالنفس.

الجراحات التجميلية  

  للشفاه  

تتم هذه الجراحات بإضافة مواد داعمة يتم زراعتها داخل الشفاه لزيادة حجمها, يتم الإجراء تحت مفعول المخدر الموضعي, ويستغرق ساعتين من الزمن. يقوم الطبيب بعمل فتحات جراحية دقيقة على السطح الداخلى أو الخارجى للشفاه تبعا لظروف كل حالة والمدى المطلوب ونوع المادة المستخدمة, ثم يقوم بزرع المواد المطلوبة في الأماكن المحددة سلفا بعد تحليل المقادير المطلوبة للزيادة.

بعد ذلك يقوم بتقطيب هذه الفتحات الجراحية بعد الانتهاء من الاجراء المطلوب بغرز جراحية التي تذوب من تلقاء نفسها أو يتم فكها بمعرفة الطبيب في خلال أسبوع من اجراء العملية, وينبغى مراجعة الطبيب واتباع تعليماته بدقة.

تكبير الشفتين

ماهى التعليمات الواجب اتباعها قبل إجراء عملية تكبير الشفتين؟

ينبغى التوقف عن تناول بعض الأدوية والأعشاب والفيتامينات التى يحددها الطبيب قبل عملية التكبير بأسبوعين.

يجب التوقف عن الطعام والشراب والصيام من منتصف الليل قبل إجراء العملية.

تجنب ارتداء الحلي وعدسات العين او وضع مساحيق التجميل أثناء اجراء العملية.

يتم الترتيب مسبقا مع أحد الأقارب أو المعارف ليقلك الى المنزل بعد اجراء عملية التكبير.

 

ما هي الإجراءات التجميلية المتبعة لتكبير الشفتين؟  

يتم إجراء عملية تكبير الشفتين باستخدام المخدر الموضعي, في عيادة التجميل , ويعود المريض إلى المنزل في ذات اليوم.

توجد طريقتان لتكبير الشفتين

الأولى : هي الحقن الموضعي

 والثانية : هي الجراحات التجميلية

- الحقن الموضعي :

يتم حقن الشفتين موضعياً ببعض المواد المالئة للوصول إلى الشكل والحجم والملمس المرغوب  تتنوع المواد المستخدمة في الحقن بكثرة وتختلف موفرةً اختيارات متعددة توافق احتياجات وظروف كل حالة من الحالات.

يتم الوصول إلى الشكل المطلوب وتظهر النتائج بعد مرور حوالى نصف ساعة من عملية الحقن

 

هل يمكن للجميع الخضوع لعمليات تكبير الشفتين؟          

 

يمكن الخضوع لهذه العملية في أى وقت، ولايوجد سن محدد للشخص البالغ بشرط أن يكون الشخص في حالة صحية عامة جيدة.

أن لا يكون مريضاً بأمراض مزمنة كالسكر أو أمراض مناعية.

أن لا يكون مريضاً بأمراض تجلط الدم.

يجب أن تكون الشفتين سليمة وخالية من القروح, الفطريات أو أثار ندوب قديمة.

يفضل الابتعاد عن التدخين إذ أن له بعض المضاعفات السيئة أحيانا على الشفاه بعد تجميلها.

كما يجب أن تخبر طبيبك إذا كنت تعانى من اى نوع من أنواع الحساسية.

أثناء عملية تكبير الشفايف

 

ماهى التعليمات الواجب اتباعها قبل إجراء عملية تكبير الشفتين؟

ينبغى التوقف عن تناول بعض الأدوية والأعشاب والفيتامينات التى يحددها الطبيب قبل عملية التكبير بأسبوعين.

يجب التوقف عن الطعام والشراب والصيام من منتصف الليل قبل إجراء العملية.

تجنب ارتداء الحلي وعدسات العين او وضع مساحيق التجميل أثناء اجراء العملية.

يتم الترتيب مسبقا مع أحد الأقارب أو المعارف ليقلك الى المنزل بعد اجراء عملية التكبير.

 

ما هي الإجراءات التجميلية المتبعة لتكبير الشفتين؟

يتم إجراء عملية تكبير الشفتين باستخدام المخدر الموضعي, في عيادة التجميل, ويعود المريض إلى المنزل في ذات اليوم.

توجد طريقتان لتكبير الشفتين, الأولى هي الحقن الموضعي, والثانية هي الجراحات التجميلية.

 

الحقن الموضعي

يتم حقن الشفتين موضعياً ببعض المواد المالئة للوصول إلى الشكل والحجم والملمس المرغوب. تتنوع المواد المستخدمة في الحقن بكثرة وتختلف موفرةً اختيارات متعددة توافق احتياجات وظروف كل حالة من الحالات.

يتم الوصول إلى الشكل المطلوب وتظهر النتائج بعد مرور حوالى نصف ساعة من عملية الحقن, ولكن بعد مضي من أربعة الى ستة أشهر تزول هذه المواد المحقونة,  لذا فإن السبيل الوحيد للحفاظ على مظهر الشفاه هو إعادة الحقن مرة أخرى.

 

أما عن أهم المواد التي يتم  (( حقنها  )) للشفتين فهي :  

الكولاجين: (Collagen)

وهو أحد أهم البروتينات الموجودة في الجسم, ومكون رئيسي للأنسجة الداعمة في الجلد, يتم الحصول عليه من الحيوانات ثم يستخدم في الحقن الموضعي, وتدوم نتيجته من أربعة أسابيع إلى ستة أشهر, ولكنه قد يسبب تفاعل للحساسية ضده لذا يجب حقن جزء بسيط منه في اختبار للحساسية قبل إجراء عملية الحقن الموضعي.

الدرمالوجين: (Dermalogen)

هو بروتين الكولاجين الذي يتم الحصول عليه من متبرع آدمي, ويعتبر حل تجميلي مؤقت أيضاً يدوم لأسابيع ثم يزول, ولكنه لا يتسبب في حدوث تفاعلات حساسية ضده من الجسم مثل الكولاجين الحيواني

لذلك فانه أكثر أماناً من الكولاجين الحيواني حيث انه من مصدر مماثل وهو الجسم الأدمى.

 

الأوتولجين: (Autologen) 

هو بروتين الكولاجين يتم الحصول عليه من جسم الشخص الذي يخضع لعملية الحقن نفسه, لا يتسبب في حدوث أية تفاعلات حساسية من الجسم حيث أنه من نفس المصدر, ولكنه يبقى أيضاً حل تجميلي مؤقت إذ يزول بعد فترة لذا ينصح باستخدامه في الحالات التي لا يرغب فيها المريض في الحصول على تغيير دائم دون تجربة.

في حالات إجراء جراحات الزرع دائمة النتائج يمكن للمريض أن يختبر أولاً النتائج بطريقة مؤقتة باستخدام الحقن الآمن لبروتين الكولاجين المأخوذ من جسده ليشاهد النتائج النهائية التى سيتم الوصول اليها بعد اتمام العملية الجراحية دائمة النتائج.

 زرع الدهون: (Fat transfer)

ويتم الحصول علي هذه الدهون من جسم الشخص الذي يخضع لعملية الحقن الموضعي من منطقة الجذع أو من منطقة البطن, يمكن حقن الدهون كمادة مالئة أو زرعها جراحيا حيث تعبر مادة آمنة لا تسبب تفاعلات للحساسية بما أنها مأخوذة من جسم نفس الشخص لذا تتقبلها الأنسجة وليست من مصدر خارجى غريب.

يحب الأخذ بعين الإعتبار أنه  في حالة زيادة وزن الشخص بشكل عام فان الشفتين أيضا تكونان عرضة للتضخم مما يؤثر على شكلهما فيزيد حجم الشفتين عن الحجم الطبيعى المطلوب مما يعطى مظهراً غير مرغوب به

 

الهيالوفورم: (Hyaluform)

حمض الهيالورونيك هو مادة توجد في الجسم بشكل طبيعى في الأنسجة في الجلد والمفاصل, عند حقن هذه المواد في الشفاه فإن حمض الهيالورونيك يرتبط بجزيئات الماء في الأنسجة مما يعطي الشفتين مظهراً أكثر حيوية  بعد عملية الحقن.

لا تسبب المواد التى أساسها حمض الهيالورونيك تفاعلات للحساسية من الجسم ضدها لذا ليس من الضرورى اجراء اختبارات للحساسية قبل القيام بعملية الحقن .

الريستايلان: (Restylane)

وهو أيضا أحد المواد التي تحتوى على حمض الهيالورنيك كأساس لها,  ليمتصه الجسم

ُيعتبر مادة آمنة ولا يحتاج الى إجراء اختبار للحساسية قبل عملية الحقن اذ لا يتسبب في حدوث تفاعلات حساسية من الجسم ضده.

 

عملية تكبير الشفاه 

الجراحات التجميلية

تتم هذه الجراحات بإضافة مواد داعمة يتم زراعتها داخل الشفاه لزيادة حجمها, يتم الإجراء تحت مفعول المخدر الموضعي, ويستغرق ساعتين من الزمن. يقوم الطبيب بعمل فتحات جراحية دقيقة على السطح الداخلى أو الخارجى للشفاه تبعا لظروف كل حالة والمدى المطلوب ونوع المادة المستخدمة, ثم يقوم بزرع المواد المطلوبة في الأماكن المحددة سلفا بعد تحليل المقادير المطلوبة للزيادة.

بعد ذلك يقوم بتقطيب هذه الفتحات الجراحية بعد الانتهاء من الاجراء المطلوب بغرز جراحية التي تذوب من تلقاء نفسها أو يتم فكها بمعرفة الطبيب في خلال أسبوع من اجراء العملية, وينبغى مراجعة الطبيب واتباع تعليماته بدقة.

 

أما عن أهم المواد الداعمة التي يتم ( زرعها ) لتكبير الشفتين فهي : 

الألوديرم : (Alloderm)

وهو عبارة عن طبقة رقيقة من الكولاجين يتم أخذها من جسم الإنسان, يقوم الطبيب بزرعها داخل الشفاه عن طريق فتحات جراحية دقيقة يتم عملها في الجانب الداخلي من الشفاه. تعطى هذه الطريقة أثراً مؤقتا غير دائم ولكنه قد يدوم إلى حوالي اثنا عشر شهراً.

 الدهون : (Fat transfer)

حيث يتم إضافة دهون مأخوذة من جسم نفس الشخص الذى يرغب في تكبير الشفاه, يتم الحصول على هذه الدهون من منطقة البطن أومن منطقة الجذع ثم يتم زرعها جراحيا في الشفاه, وهى ذات نتائج جيدة ودائمة,  ولكن كونها من نفس الجسم فقد تكون عرضة للامتصاص من قبل الجسم أو الإنتفاخ حال زيادة الوزن كسائر الخلايا الدهنية الموجودة بالجسم مما يجعلها حلاً غير مستقر رغم أنه نظرياً يعتبر ذو نتائج دائمة.

 

الجورتكس والسوفت فورم: (Softform)  and (Gor-Tex)     

وهى مواد مصنعة من البوليمرات التخليقية (ePTFE) تعطى حلولا دائمة لتكبير الشفاه. تحتوى هذه البوليمرات على ثقوب أنبوبية دقيقة جداً تنمو خلالها أنسجة الشفتين فتتحد معها وتصبح من تكوين الشفتين مختلطة بها.

تعطي هذه المواد فى بعض الأحيان بعد حقنها إحساساً بأنه صلب قليلاً مما يعطى الشفتين ملمسا أكثر قساوة,لا يستمر هذا الاحساس طويلا وسرعان ما يتلاشى .

 

السدلة الموضعية: (Local flap)

وهى أنسجة يتم تحريكها من داخل الفم جراحيا إلى الشفتين, ولكن هذا الإجراء هو إجراء معقد للغاية ويتم اللجوء إليه كحل أخير في حالة فشل باقي الحلول في الوصول للنتيجة المطلوبة.

 

 

مشاركة عبر :

Comments are closed