زراعة الشعر للرجال


زراعة الشعر للرجال

زراعة الشعر للرجال ، يعاني أكثر من 95 % من الشعر الخفيف والمتساقط لدى الرجال هو نمط صلع الذكور وهو ( الثعلبة الذكئرية ) .


ومما يميز هذه الحالة هو إنحسار الشعر من زاويا مقدمة الرأس والذي يعرف بـ ( تراجع الشعر ورقة التاج ) والذي يعرف طبياً
بـ ( قمة الرأس ) .
وعلى مدى أطول من الوقت قد يتخذ تساقط الشعر لدى الرجال الناتج عن الثعلبة شكلاً يشبه حذوة الفرس حول مؤخرة الرأس والتي تكون بدورها واضحة وجليَة .
تعتبر هذه المنطقة الناتجة عن الثعلبة ( حذوة الفرس ) المنطقة المانحة المستخدمة في زراعة البصيلات في عمليات زراعة الشعر حيث تكون هذه المنطقة غير متأثرة بالمؤثرات التي أدت الى تساقط الشعر سابقاً .


ومن آثار هذا النوع من الصلع هو DHT ديهدروتستوستيرون ) وهو هرمون الذكورة والذي يظهر في الوجه والجسم وقد يكون مثيرا للسخرية ، ويمكن ان يؤثر على البروستاتا والشعر الموجود على فروة الرأس ، أما كيفية تأثير هذا الهرمون على فقدان الشعر في الرأس لا يزال غير مفهوماً تماما من قبل الأطباء .


في فروات الرأس المعرضة وراثيا لهذا النمط من الصلع فان هرمون الذكورة يبدأ بتصغير المسامات في فروة الرأس والذي يؤدي بدوره الى تلف بصيلات الشعر ونتيجة لذلك فإن مرحلة نمو الشعر لدى الحالة المصابة تقصر وقد لا تصل ذروة النمو والنضج في الشعر ، ومع استمرار تأثير هذا الهرمون فإن ضعفاً وتدهوراً يصيب بصيلات الشعر ويبدأ الشعريقل شيئا فشيئا ويتساقط مما يترك مظهراً ( زغابياً ) اي ( شعر خفيف رقيق جدا وضعيف ) الى ان تنتهي هذه المرحلة بسبات وتوقف لعمليات انتاج الشعر .


تساقط الشعر لدى الرجال يمكن ان ينتج في كثير من الاحيان العديد من الاعراض :
♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦
1- زيادة عدد الشعر المتساقط كل يوم ( حتى 100 شعرة يعتبر طبيعيا) .
2- زيادة وضوح فروة الرأس من خلال الشعر .
3- فقدان صبغة الشعر .
4- تراجع خط الشعر في مقدمة الرأس للوراء .


متى يكون الرجل مُرَشَحاً مناسباً لإجراء عمليات زراعة الشعر !!؟؟
♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦♦
♦ 
إنَ زراعة الشعر للرجال وجراحته خيارا مناسبا للرجال اللذين يعانون فقدان الشعر الناتج عن الثعلبة الذكرية ، وبعبارةٍ أخرى ، اذا كان هذا الشيئء وراثيا واذا كان فقدان الشعر ناتج عن تساقط الشعر او الصلع في اعلى مقدمة الرأس ، ونمو الشعر في الجزء الاسفل من الجانبين .
أما اذا كان ناتجاً عن مرض او علاج طبي ( العلاج الكيماوي ) او بقع عشوائية مثل ( الثعلبة البقعية ) او اذا فقد كل الشعر بسبب الثعلبة فان جراحة وزراعة الشعر غير مناسبة .
ويجب لعمل هذه الجراحة للرجال ان يكون نمو الشعر على الجانبين ومؤخرة الرأس ( المنطقة المانحة ) كثيفة والشعر نفسه يجب ان يكون سميك وذات نوعية جيدة .
 
إن الرجال الأقل من 27 سنة هم مرشحون غير جيدين لزراعة الشعر وذلك لإن عملية فقدانهم للشعر قد تكون مستمرة وقد تترك عملية زراعة الشعر لديهم مظهرا غير طبيعيا بحيث تكون المقدمة مليئة بالشعر والجوانب خفيفة الشعر .
للحصول على افضل النتائج من جراحة الشعر وزراعته للرجال يجب ان تكون حالة الصلع قد استقرت ، حيث انه من الصعب حتى لدى الأطباء الخبراء التنبوء بمجريات وتقدم تساقط وفقدان الشعر ، وذلك لإن فقدان الشعر المفاجئ قد يكون راجعاً غلى اسباب غير وراثية والتي لن تستجيب بدورها للعلاج الجراحي .
ولكن مرة أخرى فإن الجراحة يجب ان تتم قبل تقدم الصلع الى مراحل متقدمة وذلك للحصول على نتائج طبيعية ومطلوبة .
انت بحاجة الى طبيب ذوي خبرة ومعرفة لتكون قادرا على تحقيق التوازن الصحيح ويجعلك تبدو افضل ، وينبغي ان يكون القلق حول تعرضك لتساقط الشعر بدلا من ان يكون من اداء وتطبيق هذه الجراحة .

 زراعة الشعر للرجال


بعض الأطباء يصفون عادة بضعة اشهر من العلاج من تعاطي الادويه قبل اجراء العمليات الجراحية .

وبعض الاطباء يخبرون مرضاهم انهم بحاجة الى اكثر من عملية للحصول على المظهر المطلوب وتغير نمط الصلع الذي أصابهم .


 للمزيد من تجارب زراعة الشعر للرجال اضغط على الرابط التالي

تجارب زراعة الشعر

مشاركة عبر :

Comments are closed